منتديات قلتة سيدي سعد
اللهم صلي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
مرحبا بك في منتديات قلتة سيدي سعد
ندعوك للانضمام الى اسرتنا الرائعة

ضوابط الوقف اللازم في القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ضوابط الوقف اللازم في القرآن الكريم

مُساهمة من طرف NOUAR في الإثنين أغسطس 15, 2011 6:20 pm



ضوابط الوقف اللازم في القرآن الكريم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه
ومن ولاه وبعد
لما كان المراد الأسمى ، والغاية العظمى
من معرفة الوقف والابتداء إيصال كلام الله تعالى
وفق مراده ، متضمنا ذلك وضوح المعاني
وتعريف المقاصد ، وإظهار الفوائد
تُعين حينئذ أوقاف لو وصلت
بما بعدها ما استقام المعنى
وما اتضح المغزى ، بل وقد يختل المبنى

ومع ذلك قد يوهم وصلها معنى آخر غير المقصود
وهو ما عبر عنه العلماء باللازم
وعبر عنه آخرون بالواجب

قال ابن الجزري
" إن من الأوقاف ما يتأكد استحبابه لبيان المعنى المقصود , وهو لو وصل طرفاه لأوهم معنى غير المراد وهذا الذي اصطلح عليه السجاوندي لازم
وعبر عنه بعضهم بالواجب "

أما بالنسبة لمواضع الوقف اللازم في القرآن الكريم
فهي متعددة
منها ما اتفقت طبعات المصاحف على لزومها
ومنها ما اختلفت فيها
كما أن هناك طبعات انفردت بمواضع عن الأخرى
كل حسب وجهته وحسب مرجعيته
في ذلك من كتب الوقف والابتداء


ونحن في هذا الموضوع لن نناقش هذه المواضع

موضعا موضعا لنبين كونه من باب اللازم أم لا

ولكن سأضع ضوابط لرفع الوهم عن هذه المواضع

ممثلا لكل ضابط بعدة مواضع

فما دخل تحت هذه الضوابط فليس من الوقوف اللازمة والعكس

ولكن قبل أن نبدأ لابد من مقدمة فيها اصطلاح

اللازم وأنواعه


أولا : تعريفه :

هو الوقف على كلمة لو وصلت بما بعدها لأوهم وصلها معنى غير المراد

ومن أمثلته الوقف على لَهُ وَلَدٌ

من قوله:يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ

وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ

إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ

أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ

وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ [مـ]

لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً (النساء:71 )


فالوقف هنا لازم لأن في وصله بما بعده إيهام بأن


قوله : لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ صفة لولد ،وهذا يفيد تنزيه الله تعالى عن الولد الموصوف


بأنه يملك ما في السماوات وما في الأرض

وليس كذلك .


بل المراد تنزيه الله تعالى عن اتخاذ ولد أيا كان شأنه فجملة لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ

جملة مستأنفة مسوقة لتعليل تنزيهه تعالى عن الولد

وبيان أنه مالك لجميع الموجودات

علويها وسفليها ، لا يخرج من ملكوته شيء فيها

ومن كان كذلك استحال عليه أن يكون له ولد

( معالم الاهتداء للحصري )


أما عن أنواعه فهو يأتي في قسمي التام والكافي وربما يجيء في الحسن ، كذا صرح به في النشر

، واختصه بعضهم بالتام بل وجعله قسما من أقسامه وسماه وقف البيان التام

والظاهر أنه لا يأتي إلا في الكافي فقط

وما مثل به ابن الجزري لقسم التام وهو

قوله تعالى : "وَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ [مـ] إِنَّ الْعِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ(يونس:65)


فليس من باب التام لأن جملة : " إِنَّ الْعِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً " وإن كانت مستأنفة غير أنها متصلة في المعنى بما قبلها فالجملة مسوقة لتعليل ما سبق

فالمعنى ولا يحزنك يا محمد قولهم المتضمن التكذيب لك والطعن فيك ، والقدح في دينك

ثم علل ذلك بقوله إِنَّ الْعِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً"

فينهما ارتباط معنوي وثيق

ومعلومٌ أن ضابط الوقف التام

أن يكون منفصلا عما قبله لفظا ومعنى .


وكذلك ما متل به للحسن

وهو قوله : وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ

إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا

وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ

قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (المائدة :27)


فوجهة لزومه لئلا يوهم الوصل أن إِذْ

متعلقة بالفعل وَاتْلُ

فيصير المعنى : اتل خبر قابيل وهابيل

في وقت أن قربا قربانا

وهو محال والصواب أن إِذْ متعلقة بـ نَبَأَ

والمعنى : واتل عليهم يا محمد خبر ابني آدم

الحاصل وقت تقريبهما قربانا .


وهذا ليس من باب اللازم أيضا

ووقوع الإيهام حال الوصل هنا مستبعد لا يقع

في ذهن القارئ

والقول بورود اللازم في الحسن غير سائغ .

ولكنه ليس من اللازم .

فالوقف الأول من اللازم ولكنه ليس من التام

بل يدخل في قسم الكافي ، والوقف ال
ثاني حسن


_________________
avatar
NOUAR

عدد المساهمات : 574
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/03/2011
العمر : 40
الموقع : www.aliklil.com

http://gueltat.alafdal.net/profile?mode=editprofile

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى